تحديث بتاريخ25 يونيه 2020

بالشراكة مع الحملة اليابانية من أجل أطفال فلسطين جمعية الأمل للتأهيل - رفح تنفذ مشروع لدمج الأشخاص ذوي الاعاقة في المجتمع

بدأت جمعية الأمل لتأهيل - رفح في تنفيذ مشروع (تنمية وتأهيل المجتمع وإعادة دمج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع ومواجهة التحديات في قطاع غزة) بالشراكة مع الحملة اليابانية من أجل أطفال فلسطين CCP وبتمويل كريم من (JPF-Japan Platform) حيث يتم من خلاله تقديم مجموعة من الخدمات التأهيلية (في حالة كان المستفيد بحاجة لخدمة العلاج الطبيعي بشكل اساسي ) وبشكل مجاني.

من جانبها أشارت براء النواجحة منسقة المشروع إلى أن الهدف العام للمشروع والذي ينفذ على مدار 10شهور هو تعزيز استقلالية الأشخاص ذوي الإعاقة من خلال زيادة وصولهم إلى خدمات الرعاية الطبية والاجتماعية ، وتحسين ظروفهم الصحية ،وتقديم مجموعة من خدمات تأهيلية ذات جودة وكفاءة عالية ، حيث تتمثل هذه الخدمات في تقديم خدمات العلاج الطبيعي ، والتمريض ،والعلاج الوظيفي، والدعم النفسي، وعلاج النطق، بالإضافة إلى توفير الادوات المساعدة وزيادة الفرص للأشخاص لذوي الإعاقة للمشاركة في الأنشطة الاجتماعية.

 

وفيما يتعلق بالفئة المستهدفة قالت النواحجة "المشروع يستهدف الاشخاص ذوي الاعاقة الذين يحتاجون لخدمات التأهيل وتتراوح أعمارهم بين (1 شهر-25  سنة) والأطفال المصابون بالشلل الدماغي، والأطفال الذين يعانون من الاصابة جراء حوادث الطرق والسقوط من علو والاصابات الأخرى، والاطفال المصابين منذ حرب 2014 وخضعوا لعمليات جراحية، والأطفال ممن لديهم إعاقة منذ الولادة وبحاجة لخدمات التأهيل والعلاج الطبيعي.

بدوره أكد السيد زياد العابد رئيس مجلس إدارة جمعية الأمل للتأهيل – رفح أن إدارة الجمعية تسعى لتقديم أكبر قدر ممكن من الخدمات التأهيلية لكافة الأشخاص ذوي الاعاقة بمختلف إعاقتهم ، موضحاً انعدام فرص التمويل للمشاريع التي تخدم الاشخاص ذوي الاعاقة خاصة في الآونة الاخيرة بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة بشكل عام، وعدم قدرة مؤسسات المجتمع المحلي على تقديم الخدمات التأهيلية في  ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا الفلسطيني.