تحديث بتاريخ12 فبراير 2018

الأمل للتأهيل تكرم أوائل مدرسة درويش أبوشرخ للصم للفصل الدراسي الأول

نظمت جمعية الأمل للتأهيل – رفح في مقرها الرئيس برفح حفل تكريم أوائل مدرسة درويش أبوشرخ للصم للفصل الدراسي الأول للعام 2017-2018.
 حيث حضر الاحتفال كلا من السيد أشرف عابدين مدير مديرية التربية والتعليم برفح والسيد زياد العابد رئيس مجلس إدارة الجمعية والسيد عدنان ابوضاحي عضو مجلس الإدارة والسيد يزدان العماوي مدير عام برامج الجمعية والسيدة سها أبو سلوم مديرة البرامج ومدرسة درويش أبوشرخ للصم وعدد كبير من الشخصيات الاعتبارية وأولياء أمور الطلبة.
 من جانبه رحب السيد يزدان العماوي مدير عام برامج الجمعية في كلمته بالحضور وقراءة الفاتحة على روح مؤسس الجمعية ومديرها العام المرحوم درويش أبو شرخ مشيدا بالدور الريادي الذي بذله خلال فترة حياته للنهوض بالجمعية وبرامجها، وأشار الى تاريخ الجمعية عبر العقود المنصرمة وما وصلت اليه من مجد وتقدم بالإضافة الى الازمة المالية التي تمر بها في هذه الأيام بسبب انعدام تمويل المشاريع والحصار المفروض على قطاع غزة.
 كما أشاد بجهود وزارة التربية والتعليم مشيرا للتعاون المشترك منذ تأسيس المدرسة، ووجه تحية لإدارة المدرسة والعاملين على جهدهم المتواصل وللطلبة المتفوقين وذويهم متمنين لهم دوام التقدم والنجاح.
 من جهتها بدأت سها أبو سلوم مديرة مدرسة درويش أبوشرخ للصم كلمتها بالترحيب بالحضور لا سيما طلبة المدرسة مؤكدة إنهم لطالما حلموا أن يكون لهم كيانهم الخاص وتعليمهم المميز وبصمتهم بين جدران واروقة مدرستهم واليوم في هذا الكيان وجدوا كل ما يتمنوه من الحب والعلم والعمل والتعليم فبعد مسيرة عطاء متواصل وجهد دؤوب استطاعت الجمعية ان تحذوا بالصم إلى بر الأمان من خلال تأهيلهم وتدريبهم رغم الظروف المالية الصعبة التي تمر بها المدرسة.
 في سياق الحفل أشاد أشرف عابدين مدير مديرية التربية والتعليم برفح في كلمته بأنشطة الجمعية والمدرسة وخدماتها للفئة التي تستحق كل الدعم والاهتمام في المجتمع الفلسطيني، كما أكد أن تغيير المدرسة لاسمها الجديد من مدرسة الأمل إلى مدرسة درويش أبو شرخ للصم، هو لمسة وفاء وإخلاص وبادرة إيجابية تجاه الرجل الذي أسس الجمعية وأفنى حياته في خدمتها. 
وهنأ عابدين العماوي على منصبه الجديد وتمنى أن يعينه الله على حمل هذه الأمانة لخدمة الصم.
 هذا وتخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والترفيهية من آداء طلبة المدرسة التي أثلجت قلوب الحاضرين فرحا وسرور.
 وفي نهاية الحفل تم تكريم المتفوقين وتوزيع شهادات التقدير والهدايا الرمزية بهدف دعمهم وتطوير قدراتهم.